إ جراءات الدولية للمطالبة بإغلاق القواعد العسكرية الأمريكية في العالم

lundi 26 février 2018

يوافق 23 فيفري مع الذكرى ال 115 لاحتلال جزء من إقليم غوانتانامو من قبل قاعدة بحرية أمريكية. خططت عدة مجموعات انعقاد احتجاجات عالمية من أجل المطالبة بإغلاق القاعدة العسكرية.

مع مبادرات مختلفة تتضمن حشدا، اختيارات الرسائل، المزيد من نقاط البيع وتوزيع الصحف، المنشورات والملصقات، حيثما أمكن، تنظيم حفلات موسيقية وأنشطة أخرى ثقافية، من أجل لفت انتباه الجمهور إلى هذه المسألة، خاصة في الولايات المتحدة.

ستكون إحدى الإجراءات باستخدام تويتر لمشاركة رسائل واضحة مع شعارات : = أعيدواغوانتاناموإلىكوبآلآن = أخرجيالولاياتالمتحدةمنكوبا . بما في ذلك حساب تويتر للرئيس دونالد ترامب @ بوتوس

هذا جزء من قرارات المؤتمر الذي نظمه التحالف ضد القواعد العسكرية الأجنبية الأمريكية من الفترة 12 الى 14 جانفي فى بلتيمور بولاية ميريلاند الأمريكية. تطالب بضرورة إغلاق القواعد العسكرية الأمريكية المنتشرة حول العالم.

يستخلص القرار النهائي بشأن قاعدة غوانتانامو البحرية إلى ما يلي : « يدعوا التحالف ضد القواعد العسكرية الأمريكية في الخارج بالإجماع كافة حركات السلم في العالم إلى تنظيم، في أو حوالي 23 فيفري 2018 إجراءات تدعو الولايات المتحدة إلى سحب بسرعة جميع قواتها وموظفيها من خليج غوانتاناموو و إعلان فورا أن جميع الاتفاقات للتخلي عن السيطرة عن خليج غوانتانامو للولايات المتحدة لاغية وباطلة ».

نشر القسم التحرير الكوبي للجنة السلام الدولية، من أجل العدالة والكرامة في 27 جانفي، حول هذه المسائل، تقرير باللغتين الإسبانية والإنجليزية، الذي حظي بتأييد من المثقفين والفنانين المشهورين، من بينهم الحائز على جائزة نوبل للسلام الأرجنتيني أدولفو بيريز إسكيفيل.

طلبت اللجنة أيضا من منظمات أخرى حول العالم بعرض الفيلم الوثائقي كل غوانتانامو لنا, للمخرج هيرناندو كالفو أوسبينا، الذي ترجم إلى عدة لغات لكي يكون مفتوحا للنقاش.

تشرح المعدات الصوتية البصرية كيف تشكل قاعدة غوانتانامو البحرية مصدرا دائما للتهديد، للاستفزاز وانتهاك للسيادة الوطنية الكوبية.

ستستمر الأنشطة خلال طول العام كما وضحه الموقع الإلكتروني للتحالف ...
تملك الولايات المتحدة 860 قاعدة عسكرية فى 144 دولة حول العالم. قد أنشئت هذه المرافق بذريعة ضمان الأمن ضد الجماعات المسلحة، ومكافحة المخدرات والمتجرين بالبشر.

في الواقع، فقد كانت فعالة جدا في قمع محاولات التغييرات الاجتماعية في البلدان التي ابتعدت عن الرأسمالية من أجل مصالح البيت الأبيض.

نونا باربوسا ليون ي.

internet gramma.cu 13 février 2018