الحزب الشيوعي الدانماركي: النظام الرأسمالي مسؤول عن الحروب وأزمة اللاجئين

الثلاثاء 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2015

انتقد الحزب الشيوعي الدانماركي سياسة الحكومة التي ترفض تحمل مسؤوليتها تجاه اللاجئين التي عملت على تشديد سياستها ضدهم، لذلك يطالب الحزب بما يلي:
• على الحكومة الدنمركية الترحيب، بقدوم المزيد من اللاجئين.
• زيادة الإغاثة الطارئة للمدنيين ومخيمات اللاجئين.
وحول سياسات الاتحاد الأوروبي حول هذه القضية الإنسانية أكد الحزب الشيوعي الدنماركي أن الاتحاد الأوروبي هو المسؤول عن الحروب التي تخلق اللاجئين. وذلك من خلال النهب التاريخي لموارد المنطقة كما انه مسؤول جزئياً عن الفقر فيها.
وما يقوم به الاتحاد الأوروبي، حتى الآن، تجاه هذه القضية الإنسانية، هو تحصين حدوده لوقف قدوم اللاجئين، كما ينتهج سياسة تدافع عن احتياجات رأس المال الكبير، أما سياساته الخارجية فلا تنطلق من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بل هي على العكس من ذلك وبالتالي فإن الاتحاد الأوروبي بسياساته هذه ليس جزءاً من الحل، بل هو جزء من الأزمة.
داعياً إلى محاربة النظام الرأسمالي وحلفائه الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي الذين هم المسؤولون، بسب حروبهم، عن تدفق اللاجئين.
عن موقع الحزب الشيوعي اللبناني
الجمعة 02 أكتوبر 2015


Navigation

Articles de la rubrique