الفيدرالية الدولية للشبيبة الديمقراطية تدين الهجوم القاتل على سروج بتركيا الخميس 30 جويلية 2015

الأحد 2 آب (أغسطس) 2015

تجمع شبان من كافة أنحاء العالم هذا الأسبوع للمشاركة في إعادة إعمار البلدة السورية “عين العرب” التي تقع على الحدود التركية، وتقطنها أغلبية كردية، و هي المدينة التي دمرها إرهابيو “الدولة الإسلامية”.
لقد استهدف الهجوم الدامي هذه التظاهرة التضامنية العالمية خلال الندوة الصحفية التي نظمت في المركز الثقافي في الضاحية التركية لسروج. وقد تسبب انفجار القنبلة في مقتل 31 شخصا ومئات الجرحى، معظمهم من الشباب.
وبهذه المناسبة المؤلمة أصدرت الاتحادية العالمية للشباب الديمقراطي، بيان استنكار وإدانة. وقد تمت ترجمته من قبل ndr: وها هي الترجمة:
تدين “الاتحادية العالمية للشباب الديمقراطي، الهجوم القاتل الذي ارتكب في المدينة التركية سروج والذي أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل وأكثر من 100 جريح، معظمهم من الطلاب”.
وقع الهجوم على المركز الثقافي خلال مظاهرة منظمة، على الرغم من قرار الحكومة التركية بمنعها، مستهدفا اشتراك مجموعة من الشبان والسكان في إعادة بناء بلدة عين العرب، وكان الهجوم والتدمير من قبل داعش “الدولة الإسلامية”. ويدعم داعش نفسه الحكومة التركية للتهجم على المدينة التي يتم تمويلها وتسليحها من بدعم من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلفائهم ضد حرية وسيادة ووحدة الشعب السوري.
إن هذا الهجوم هو عمل فاشي. وبالنسبة للاتحادية العالمية للشباب الديمقراطي يعتبر صعود الفاشية في المنطقة نتيجة للمشاريع والتدخلات الإمبريالية في الشرق الأوسط، وفي العالم كله.
وتعرب الاتحادية العالمية للشباب الديمقراطي عن تضامنها مع أسر الضحايا وتدعو الشباب المناهض للإمبريالية في سروج لمواصلة طريق النضال المنظم ضد الإمبريالية ومخططاتها، ومقاومة جميع القوى الفاشية الرجعية التي تسعى إلى تدمير وحدة الشعوب ووحدة الحركة الشبابية المناهضة للإمبريالية".
بودابست في 22 جويلية 2015
نشرت المقال هيئة التضامن العالمية للحزب الشيوعي الفرنسي
وأعدت الترجمة من اللغة الفرنسية هيئة تحرير “الجزائر الجمهورية”.
مصدر المقال: اضغط هنا