جمال برانكي

jeudi 13 septembre 2018
par  الجزائرالجمهورية-

تم اعتقال جمال برانكي وتعذيبه في المقر العام غودار في فيلا سانت رافاييل في الأبيار، الجزائر العاصمة، في يناير 1957. كان يروي لي بأنه تم إلقاء القبض عليه لأنه كان يلقي القبض على كل شخص اسمه جمال في بولوغين، سانت أوجان سابقا. رأى جمال الشخص المطارد ثانيةً في إسبانيا بعد ذلك بكثير. تم إطلاق سراح جمال بفضل تدخل صديق الذي يعرف جيدا رهبان السيدة الإفريقية الذين استعانوا بالأسقف كردينال دوفال.

JPEG - 2.9 Mo
المعذب
آخر عمل فني قام به جمال برانكي قبل وفاته.

التقيت جمال في عام 1959 في الوقت الذي كان يختبئ فيه بباريس. وعندما عاد إلى الجزائر في الاستقلال جئت معه. أعتقد أنه اشتغل في الجزائر الجمهورية بضعة أشهر في عام 1962 و ربما في أوائل عام 1963 ، لكن الأمور كانت كما كانت عليه من قبل، جاء مرة أخرى للاختباء في باريس.
وافته المنية في عام 2013 في باريس حيث عاش فيها منذ مغادرته للجزائر العاصمة.

سولانج هيرفي-برانكي
أغسطس 2018