وفاة سوزان بن عبد الله لاربيار

mardi 31 juillet 2018
par  الجزائرالجمهورية-

ببالغ الحزن والاسى تلقينا نبأ وفاة سوزان بن عبد الله في يوم 23 جويية/ يوليو 2018.
كانت سوزان بن عبد الله، طبيبة، ابنة البروفيسور جان ماري لاريبار من وهران، مناضل في الحزب الشيوعي الجزائري الذي حارب من أجل استقلال الجزائر.

كانت متزوجة من بن عبد الله عبد الكريم، عضو مؤسس و زعيم الحزب الشيوعي المغربي والهلال الأسود، المنظمة للكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي، الذي اغتيل أثناء حرب تحرير المغرب.
قررت العودة إلى بلدها الجزائر بعد وفاة زوجها.

JPEG - 38.1 ko
الاسرة لاريبار. ( فى الٱمام سوزان بن عبد الله. 2 الى اليمين) مع طفلها بعد رجوعها إلا الجزائر مع طفلها و اعضاء الاسرة
حقوق محفوظة

كانت سوزان بروفيسور في طب الأطفال وكرست حياتها لحماية والحفاظ على صحة أطفال الجماهير الشعبية في الجزائر التي كان تفانيها بلا حدود.

لقد اخبرنا ابنها أن كلماتها الأخيرة قبل فقدان الوعي هي :

« أين هي عدة الإسعافات لزيارة مرضاي؟ ».

هزت هده الجملة مشاعري موظفي المستشفى الحاضرين.
ونحن نشيد بهذه السيدة العظيمة المليئة بشجاعة التي شقت طريقها المكرسة لمهمة معالجة المرض بينما كانت تسعى لتربية أطفالها ومواصلة نضال والدها وأخواتها وزوجها.
نقدم لابنتها وابنها وجميع عائلتها بتعازينا الخالصة وصادق الموآساة في هذه المحنة المؤلمة الذي تحرم بلدنا من شخصًا ذا قيمة كبيرة.

الجزائر الجمهورية