نداء اشتراك لإعداد فيلم حول المجاهدين والمناضلين الشيوعيين جيلبرت و ويليام سبورتيس

mercredi 26 septembre 2018
par  الجزائرالجمهورية-

نداء اشتراك لإعداد فيلم وثائقي « جيلبرت وويليام سبورتس، زوجين من كل المعارك » للمخرج جان أسلماير.

يدعو صديقنا جان إلى جمع الأموال اللازمة لإعداد فيلم يسرد فيه الحياة النضالية لجيلبرت وويليام سبورتيس، زوجين كرسوا حياتهم كلها للنضال من أجل التحرر الوطني والشيوعية في الجزائر.
الجزائر الجمهورية

.

.

"أنا أعرف اهتمامك بالمسائل المتعلقة بذكرى النضالات، وخاصة النضال ضد الاستعمار.
أحاول مع صديقة، ساندرين مليكة شارلمان،إعداد فيلم وثائقي حول حياة ناشطان من الحزب الشيوعي الجزائري ، « جيلبرت و ويليام سبورتس ، زوج من كل المعارك ». في خلفية قسنطينية٬ شهادة شخصين بالغين من العمر 100 عامًا و 97 عامًا٬ على أكثر من 70 عاما من النضال من أجل جزائر مستقلة، بالإضافة إلى منظورا فريدا حول الحزب الشيوعي الجزائري ووضع اليهود الجزائريين.

بثقافته اليهودية ولغته الأم العربية، بالنسبة لوليام، ضلت الجزائر بلدهم ، و دلك بالرغم من أنهم عرفوا، السجن، والتعذيب لأنهم مناضلين من أجل الاستقلال تحت نير الاستعمار ولأنهم شيوعيين خلال عهد بومدين.
على الرغم من هذه المعاناة ظلوا أوفياء للجزائر.
خلال حرب الأيام الستة، بينما كان وليام معتقل بعد انقلاب الرئيس بومدين ، أرسل رسالة يهنئه فيها له على تضامنه مع الشعب الفلسطيني.

تمكن وليام سبورتيس عند مغادرته السجن وفي نهاية فترة الإقامة الجبرية، من العمل كمدير لشركة وطنية.
كما سيشير الفيلم أيضا لشخصية لوسيان سبورتيس اللطيفة، شقيقه، وقائد الحزب الشيوعي الجزائري، ثم سكرتير قسم الحزب الشيوعي الفرنسي في صيڢران، و الذي بعد أن انضم إلى المقاومة الفرنسية قتل بالرصاص من قبل الميليشيا في مارس 1944 في ليون.

تحت تهديد الجبهة الإسلامية للإنقاذ و الجماعة الإسلامية المسلّحة، اضطروا إلى مغادرة بلادهم الجزائر في عام 1994 ، لفال دي مارن ( فرنسا). أين استمروا في نضالهم كأمميين و جزائريين في حزب الطليعة الاشتراكية ثم الحزب الجزائري من أجل الديمقراطية والاشتراكية ، في استمرارية للحزب الشيوعي الجزائري. وقد تمكنا من تصوير وليام الذي يزال نشطا جدا في مهرجان الإنسانية في عام 2016 (انظر المقتطفات المرفقة).

إنها حياة النضال، الكثيفة والغنية التي نريد أن نوثقها في الفيلم الذي بدأناه بمفردنا عن طريق تصوير أكثر من 50 ساعة من المقابلات.

سيكون هذا الفيلم، مساهمة لم يسبق لها مثيل في ذاكرة النضالات الشيوعية، مليئة بالأمل، ومشاركة لكرامة و طيبة شخصية جيلبرت و ويليام سبورتيس.
ندعو إلى التضامن المالي لإنهاء الفيلم من خلال نظام أساسي آمن يعرف باسم التمويل الجماعي.
كل شيء موضح في الرابط التالي ، ملخص المشروع ، صورنا الفوتوغرافية ، وعشر دقائق من الصور من جيلبرت و ويليام سبورتيس :
Gilberte, William Sportisse : un couple des combats

لا يوجد تضامن صغير، حتى 10 ، أو 20 يورو ستسمح لنا بجمع قبل نهاية سبتمبر، مبلغ 3500 يورو، الذي ما زلنا نفتقده من أصل 5000.

وللجميع، بمن فيهم أولئك الذين لا يستطيعون المساعدة في التمويل، الحديث عنه إلى الأقارب، و الأصدقاء يسمح لهذا المشروع بالعيش.
شكرا

تفضلوا بقبول فائق الاحترام

جان أسيلماير ، مخرج