500 عنصر من تنظيم داعش نقلوا من سوريا إلى اليمن على متن طائرات تركية

الأحد 8 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015

صرح الجنرال علي ميهوب بأن أكثر من 500 عنصر من تنظيم داعش تم نقلهم من سوريا إلى اليمن على متن طائرات تركية.
“ووفقا لبيانات الاستخبارات، وصلت في 26 أكتوبر أربع طائرات تركية، بعد أن مرت بسوريا، إلى اليمن، اثنان منها تنتمي إلى الخطوط الجوية التركية، وواحدة من قطر والأحرى من الإمارات العربية المتحدة. ومن جهته، قال السيد ميهوب بأنه كان هناك أكثر من 500 مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابية نقلوا على متن طائرات”، من سوريا هربا من الضربات الروسية.
ووفقا له، التقى ضباط من التحالف العربي مع الجهاديين السعوديين في المطار وتم نقلهم في ثلاث مجموعات إلى مدن مأرب ومحافظات جازان السعودية وعسير.
وقال انه ينبغي أن يشارك المقاتلون، مهما كان لونهم، في عملية التحالف التي منيت بخسائر كبيرة في الحرب ضد الحوثيين. ووفقا لهذه التقارير قال، إن هذه العمليات الرامية إلى نقل الجهاديين، ستتواصل لمدة عام.
ومن جهة أخرى، شن يوم 30 سبتمبر سلاح الجو الروسي عملية عسكرية ضد داعش في سوريا تنفيذا لقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد. واستهدفت الغارات الجوية الروسية أهم المواقع العسكرية، منها مراكز الاتصالات، والنقل، فضلا عن المخزونات من الأسلحة والذخائر والوقود التابعة لداعش. ويلاحظ انه منذ بداية الحملة العسكرية، قام الطيران الروسي بأكثر من 930 طلعة جوية، تم خلالها القضاء على مئات الارهابيين، وعشرات من مراكز القيادة والودائع وغيرها من المواقع التابعة لداعش. وبالإضافة إلى ذلك، تم إطلاق 26 صاروخا من قبل سفن حربية من أسطول بحر قزوين. وهكذا، أدى ضرب مواقع داعش بنجاح والعمل بنشاط على متابعة الهجوم إلى تحجيمها بشكل كبير.
عن سبوتنيك
27 أكتوبر 2015
مصدر المقالة: اضغط هنا